الأميرة منى تدعو للاستثمار في العاملين بالتمريض

News

الأميرة منى تدعو للاستثمار في العاملين بالتمريض

July 25, 2017

Read the full article at AlRa'i here

 

عمان - بترا


بدأت في كلية التمريض في جامعة كولومبيا أمس الاثنين، برعاية الأميرة منى الحسين، راعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط، ورئيس المجلس التمريضي الأردني، اجتماعات القمة الثالثة لقادة التمريض والقبالة في 22 دولة من جنوب وشرق افريقيا وشرق المتوسط

وقالت الأميرة منى إن مشاركة ممرضين وقابلات من مختلف مناطق العالم في هذه القمة تمثل فرصة مهمة للتواصل وتبادل القواسم المشتركة والمعرفة ومعالجة الاختلافات من أجل تطوير قطاع التمريض والقبالة

وأكدت على ضرورة مواكبة العاملين في القطاع للقضايا الجديدة الناشئة في مجال الصحة، مشيرة إلى أهمية الاستثمار في العاملين في التمريض لما له من تأثير مباشر على المخرجات الصحية

كما أكدت سموها أهمية أن يقوم العاملون في قطاع التمريض والقبالة بتطوير البحوث السريرية، وبما يسهم في رفع مستوي ممارسة التمريض وتحسين نوعية الرعاية المقدمة

من جانبه أشار وزير الصحة الدكتور محمود الشياب، الى الجهود الاردنية للاهتمام بالتعليم الطبي والتدريب المستمر، مبينا ان الوزارة وضعت خطة شمولية للتعليم الطبي والتمريضي، حيث تم افتتاح مركز تدريبي لاقليم الوسط معتمد من جمعية القلب الاميركية، في وقت تستعد فيه الوزارة لإنشاء مركزين اخرين في اقليمي الشمال والجنوب

وقال مدير مركز كولومبيا لأبحاث الشرق الأوسط في عمان الدكتور صفوان المصري، إن الاجتماع يشكل منصة للمشاركين لتبادل الأفكار والخبرات لخدمة الأهداف المشتركة لمهنة القبالة والتمريض في العالم والدول المشاركة

وأكد أهمية تحقيق المساواة في خدمات الرعاية الصحية في الدول المختلفة، ومعالجة التحديات المتزايدة التي تواجه نظام الرعاية الصحية فيها، وتمكين الجميع من الوصول الى خدمات الرعاية الصحية المناسبة والحصول عليها

وسيتم خلال الاجتماعات مناقشة نماذج من الأبحاث السريرية في كلا الاقليمين، والاطلاع على الأبحاث التي احريت في بعض المناطق التي تشهد اضطرابات سياسية

وكان قادة التمريض والقبالة قد ركزوا في اجتماعات القمتين الأولى والثانية خلال العامين الماضيين، على تحديد أهم الفجوات المتعلقة بإجراء الأبحاث السريرية في كل منطقة على حدة