Events

Past Event

حازم الأمين

April 5, 2017
6:30 PM - 8:00 PM

حاولنا تفسير "داعش" بصفته تنظيماً ارهابياً جماعياً وعبر كل ما حف بعنفه من ظواهر مذهبية ودينية. لكن "داعش" أيضاً تنظيم تمكن من 

استيعاب ما لا يحصى من العناصر التي أتت إليه من جنوح عادي ومن أزمات خاصة ومن توترات لطالما شهدتها المجتمعات الحديثة بعلاقتها مع أفرادها. إنه مستوعب أزمات نفسية نجح في أن يُعطي لمأزومين عاديين فرصاً لتحويل أمراضهم إلى قيمة وإلى معنى. وبهذا المعنى فإن التنظيم شديد العلاقة بالحداثة وبما أنجزته من توترات شخصية. ولذلك فهو أيضاً تنظيم كوني وشعبوي يشبه إلى حد كبير شعبويات شرعت تصعد في أيامنا هذه

حازم الأمين
كاتب وصحفي في جريدة الحياة. وللأمين كتاب عن السلفية الجهادية (السلفي اليتيم) كما عمل مراسلاً متجولاً لـ"الحياة" في العراق وسورية وأفغانستان واليمن وغزة وكوسوفو وغيرها من مناطق النزاع في العالم